نبذة عنا

نشأت المؤسسة في ظل ما يواجهه بلدنا العزيز من عدوان آثم وظالم وغاشم استهدف فيه البشر والحجر ولم يستثني هذا العدوان أي شيء فقتل وجرح الآلاف من اطفال ونساء وشيوخ ورجال شعبنا العزيز ودمر البيوت والمدارس والمستشفيات والمصانع واستهدف الاسواق وكافة المنشآت والممتلكات والمرافق الحيوية العامة منها والخاصة ودمر البنية التحتية لبلدنا العزيز وعمل على حصار بلدنا وشعبنا براً وبحراً وجواً وارتكبت قوى العدوان في عدوانها على بلدنا وشعبنا كل المحرمات والموبقات دون مراعاة لأي اعتبارات دينية أو إنسانية .

وأمام هذا العدوان ووحشيته انطلق خيرة ابناء هذا البلد من كل فئاته وتياراته وانتماءاته متوكلين ومعتمدين على الله لمواجهة هذه الهجمة الشرسة والظالمة دفاعاً عن الدين والوطن والمال والعرض حاملين أرواحهم على أكفهم باذلين كل غال ونفيس في سبيل الله وردعاً لهذا العدوان الظالم المتوحش والتنكيل به وايقاف جرائمه والحيلولة دون بلوغ قوى الشر والعدوان لأهدافهم الشيطانية والمشئومة التي وضعوها ورسموها لشن عدوانهم الظالم المتوحش على بلدنا وشعبنا العزيز .

فمثل هؤلاء الابطال بالاستعانة بالله الدرع الحصين والصخرة الصماء التي حمت بلدنا وشعبنا وتحطمت عليها الآمال الشيطانية التي أملت قوى الشر والعدوان بلوغها فكانوا هم الأوفياء في زمن كثر فيه الخائنون ، والصادقون في زمن كثر فيه الدجالون والمبادرون للتضحية والاستبسال في زمن كثر فيه المتخاذلون والمثبطون وأمام وفاء وصدق واخلاص وتضحية هؤلاء الابطال المرابطين في كافة ثغور الوطن وميادين البطولة والشرف وساحات العزة والكرامة والاباء تقع علينا مسؤولية عظيمة تجاههم حيث وأن قائد الثورة السيد/ عبدالملك بدرالدين الحوثي (يحفظه الله) ، أكد في أكثر من خطاب له على أهمية التكافل الاجتماعي والاهتمام بأسر المرابطين في مختلف المجالات (اقتصادياً ـ اجتماعياً ـ صحياً ـ معنوياً …. الخ) ، وتقديم وتوفير كل ما بوسعنا من متطلباتهم واحتياجاتهم كأقل واجب يمكن ان نقوم به تجاههم وتجاه ما يقدمونه من اجل كرامة واستقلال وحرية بلدنا وشعبنا والنهوض بها .

ولأجل هؤلاء الابطال أُنشأت هذه المؤسسة على أن تمارس اعمالها في اطار منظمات المجتمع المدني ووفقاً للقانون اليمني رقم (1) لسنة 2001م بشأن الجمعيات والمؤسسات الأهلية وتتولى خدمة قضاياهم ورعايتهم ورعاية اسرهم .

إغلاق
إغلاق