أخبارنا

مؤسسة (يمن ثبات) تدشن فرعها في محافظة إب

 

أشهر بمحافظة إب اليوم مؤسسة “يمن ثبات” التنموية، تحت شعار ” لنكن شركاء في صناعة النصر” في إطار دعم أسر المرابطين في الجبهات.

تهدف المؤسسة تقديم الخدمات الإنسانية والإغاثية لأسر المرابطين في الجبهات وتأكيد حقوقهم القانونية والإجتماعية والإقتصادية والإسهام في عملية التنمية بالتعاون مع الجهات المعنية.

وفي حفل الإشهار أكد المحافظ عبدالواحد صلاح أهمية مساعدة أسر المرابطين في الجبهات للتخفيف من معاناتهم التي فاقمها العدوان والحصار .

وثمن الإنتصارات المتواصلة التي يجترحها الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات ومنها جبهة الضالع ودمت والعود وقعطبة ومريس ونقيل الخشبة.

وأشاد بدور مؤسسة يمن ثبات في تعزيز عوامل الصمود من خلال دعم أسر المرابطين وتلبية احتياجاتها من المتطلبات والخدمات.

وشدد محافظ إب على ضرورة الاستمرار في دعم أسر المرابطين والذين يقدمون أرواحهم رخيصة في سبيل أمن وإستقرار الوطن وصون سيادته وإستقلاله.

وأعلن المحافظ صلاح عن دعم السلطة المحلية للمؤسسة بمبلغ 20 مليون ريال لتعزيز دورها في تقديم الخدمات لأسر المرابطين، كأقل واجب يمكن تقديمه لهم في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها الوطن.

وأشار إلى أهمية دور منظمات المجتمع المدني ومساندتها لجهود الدولة بتقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية للأسر الفقيرة والمتضررة جراء العدوان خاصة أسر المرابطين.

وفي الفعالية التي حضرها وكلاء المحافظة الدكتور أشرف المتوكل وحارث المليكي وعبدالرحمن الزكري وعدد من القيادات المحلية والتنفيذية والتجار والشخصيات الإجتماعية بالمحافظة .. إستعرض المدير التنفيذي لمؤسسة يمن ثبات بالمحافظة علي بن علي النوعة ، رؤية وأهداف المؤسسة وما يؤمل من فرعها القيام به في محافظة إب التي قدمت ولا تزال خيرة أبناءها للذود عن حياض الوطن وأمنه واستقراره.

وأكد أهمية حشد الجهود والطاقات لرعاية أسر المرابطين في الجوانب المعيشية والصحية والتعليمية والإجتماعية والإقتصادية .. مثمنا دعم وتشجيع السلطة المحلية للمؤسسة بما يمكنها من تنفيذ مشاريعها الإنسانية وبرامجها الخيرية في خدمة المجتمع.

وحث النوعة الجميع على توحيد الصف وشحذ الهمم لمواجهة العدوان .. داعيا التجار ورجال المال والأعمال والمغتربين وفاعلي الخير تقديم الدعم للمؤسسة ومساعدتها في تنفيذ أنشطتها وبرامجها.

فيما أشار مدير العلاقات العامة بالمركز الرئيسي للمؤسسة الدكتور إبراهيم الشرفي إلى تزامن حفل إشهار فرع المؤسسة بإب مع الذكرى السنوية لإستشهاد الرئيس صالح الصماد .. مبينا أن إنشاء هذه المؤسسة الوطنية يأتي في إطار مشروعه “يد تحمي .. يد تبني “.

وتطرق إلى العديد من الأنشطة والمبادرات والخدمات التي نفذتها المؤسسة خلال الفترة الماضية ودورها في تعزيز صمود وثبات المرابطين في الثغور.. موضحا أن المؤسسة تسعى لتجسيد روح التكافل الاجتماعي وحشد الطاقات الإنسانية والوطنية والخيرية لرعاية أسر المرابطين في الجوانب المختلفة.

تخلل الفعالية قصيدة للشاعر جميل الكامل وعروض مسرحية ووثائقية وأوبريت وعدد من الأناشيد وفقرات فنية، عبرت عن الصمود الأسطوري في مواجهة العدوان والتلاحم الشعبي لرفد الجبهات بالرجال والمال والعتاد .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق